منتديات طريق النجاح التعليمية



منتديات طريق النجاح التعليمية

منتدى تعليمي لجميع الطلاب من كل المستويات  
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الدليل من الكتاب والسنة فيما أحدثتة الامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشا
مشرفة منتدى التنمية البشرية

مشرفة منتدى التنمية البشرية


انثى
عدد المساهمات : 252
نقاطي : 3394
التقييم : 118
اوسمة العضو اوسمة العضو :

مُساهمةموضوع: الدليل من الكتاب والسنة فيما أحدثتة الامة   الخميس مارس 03, 2011 5:02 pm

قال الله – تعالي – ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ )
قال رسول صلى الله عليه وسلم : « عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين
المهديين من بعدي وعضوا عليها بالنواجذ » السلسلة الصحيحة [6 / 526 ] .


رسول الله صلى الله علية وسلم يقول : " تكون فتنة النائم فيها خير منالمضطجع ،والمضطجع فيها خير من القاعد والقاعد فيها خيرمن القائم ، والقائم فيها خير من الماشي ، و الماشي خيرمنالراكب ، والراكب خير من المجري ، قتلاها في النار ، قال : قلت : يا رسول الله ،ومتى ذلك ؟قال : ذلك أيام الهرج . قلت : ومتى أيام الهرج؟ قال : حين لا يأمن الرجل جليسه . قلت فماتأمرني إنأدركت ذلك ؟ قال : كف نفسك ويدك ، وادخل دارك ، قال : قلت يا رسول الله أرأيت إندخل رجل داري ؟ قال : فادخل بيتك . قال قلت : أفرأيت إندخل علي بيتي ؟ قال : فأدخلمسجدك ، وأصنع هكذا : وقبضبيمينه على الكوع ، وقل ( ربي الله حتى تموت على ذلك ) رواهأحمد في المسند وأبو داود في السنن

، فَقَالَ مُعَاذُ بن جَبَلٍ : أَلا تَسْمَعُونَ مَا يَقُولُ رَسُولُ
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فَقَالُوا : مَا قَالَ ؟
قَالَ : إِنَّهَا سَتَكُونُ فِتْنَةٌ ، فَقَالُوا : فَكَيْفَ لَنَا يَا
رَسُولَ اللَّهِ ؟ وَكَيْفَ نَصْنَعُ ؟ قَالَ : [ تَرْجِعُونَ إِلَى
أَمْرِكُمُ الأَوَّلِ ] السلسلة الصحيحة [3165

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : « إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ
وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ وَتَرَكْتُمْ
الْجِهَادَ سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى
تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ » السلسلة الصحيحة [11

قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "كيف أنتم وأئمةٌ من بعدي
يستأثرون بهذا الفيء ؟" قلت: إذن والذي بعثك بالحق أضع سيفي على عاتقي، ثم
أضرب به حتى ألقاك، أو ألحقك قال: "أولا أدلك على خير من ذلك؟ تصبر حتى
تلقاني

رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « سَتَكُونُ أُمَرَاءُ
فَتَعْرِفُونَ وَتُنْكِرُونَ فَمَنْ عَرَفَ بَرِئَ وَمَنْ أَنْكَرَ سَلِمَ
وَلَكِنْ مَنْ رَضِىَ وَتَابَعَ ». قَالُوا أَفَلاَ نُقَاتِلُهُمْ قَالَ «
لاَ مَا صَلَّوْا ». رواه مسلم

قال رسول الله ( لا تسبوا أمراءكم ولا تغشوهم ولا تبغضوهم واتقوا الله
واصبروا فإن الأمر قريب ). حديث صحيح رواه ابن أبي عاصم وصححه الألباني.

رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من كره من أميره شيئاً فليصبر عليه
فإنه ليس أحد من الناس خرج من السلطان شبراً فمات عليه إلا مات ميتة
جاهلية ). صحيح مسلم)

حذيفة ابن اليمان رضي الله عنه يقول ( كان الناس يسألون رسول الله عن
الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت: يارسول الله إنا كنا في
جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير شر؟ قال : نعم فقلت
: فهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال : نعم وفيه دخن قلت وما دخنه ؟ قال: قوم
يستنون بغير سنتي ويهدون بغير هدي تعرف منهم وتنكر فقلت : فهل بعد ذلك
الخير من شر؟ قال : نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها
فقلت: يا رسول الله فما ترى إن أدركني ذلك ؟ قال: تلزم جماعة المسلمين
وإمامهم فقلت : فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام ؟ قال: فاعتزل تلك الفرق
كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك ). صحيح مسلم)

قال رسول الله صلى الله علية وسلم: من كره من أميره شيئاًً فليصبر ،
فإنه من خرج من السلطان شبراًً مات ميتة جاهلية. ... فليصبر عليه ، فإنه
من فارق الجماعة شبراًً فمات إلاّ مات ميتة ِجاهلِِية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( أسمعوا وأطيعوا، وأن أستعمل عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة ))
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( خياركم أئمتكم الذين تحبونهم
ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم
ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم ) قيل يا رسول الله ! أفلا ننابذهم بالسيف
؟ فقال : ( لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه
فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يده من طاعة

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من أهان سلطان الله في الأرض أهانه الله
عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- أَنَّهُ قَالَ « مَنْ خَرَجَ
مِنَ الطَّاعَةِ وَفَارَقَ الْجَمَاعَةَ فَمَاتَ مَاتَ مِيتَةً
جَاهِلِيَّةً وَمَنْ قَاتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عُمِّيَّةٍ يَغْضَبُ
لِعَصَبَةٍ أَوْ يَدْعُو إِلَى عَصَبَةٍ أَوْ يَنْصُرُ عَصَبَةً فَقُتِلَ
فَقِتْلَةٌ جَاهِلِيَّةٌ وَمَنْ خَرَجَ عَلَى أُمَّتِى يَضْرِبُ بَرَّهَا
وَفَاجِرَهَا وَلاَ يَتَحَاشَ مِنْ مُؤْمِنِهَا وَلاَ يَفِى لِذِى عَهْدٍ
عَهْدَهُ فَلَيْسَ مِنِّى وَلَسْتُ مِنْهُ ». رواه مسلم .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"من أراد أن ينصح لذي سلطان فلا يبده علانية ولكن يأخذ بيده فيخلوا به فإن قبل منه فذاك وإلا كان قد أدى الذي عليه"
سأل سلمة بن يزيد الجعفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي
الله ! أرأيت أ، قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا فما تأمرنا
؟ فأعرض عنه ثم سأله ؟ فأعرض عنه، ثم سأله في الثانية – أو في الثالثة - ؟
فجذبه الأشعث بن قيس، وقال :

(( أسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم
عن أبي ذر رضي الله عنه قال : ( إن خليلي صلى الله عليه وسلم أوصاني أن أسمع و أطيع ، و إن كان عبداً مُجّدَّعَ الأطراف)
و قال النبي صلى الله عليه وسلم : (عليك السمع و الطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك وأثَرَة عليك)
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (من ولي عليه وال فرآه يأتي شيئاً من
معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة)

وقال صلى الله عليه وسلم: (من كره من أميره شيئاً فليصبر عليه فإنه ليس
أحد من الناس خرج من السلطان شبراً فمات عليه إلا مات ميتة جاهلية)

وقال صلى الله عليه وسلم: (يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون
بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس ، فقال حذيفة
:كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك ؟ قال : تسمع للأمير وإن ضرب ظهرك و
أخذ مالك فاسمع و أطع ) [ كل ما مضى من صحيح مسلم ]

وقال صلى الله عليه وسلم : ( إنكم سترون بعدي أَثَرَة و أموراً
تُنكرونها ، قالوا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : أدّوا إليهم حقهم
وسلوا الله حقكم ) [ رواه البخاري

عن عدي ابن حاتم – رضي الله عنه -، قال : قلنا : يا رسول الله ! لا نسألك عن طاعة من أتقي، ولكن من فعل وفعل – فذكر الشر -، فقال :
(( اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا )).
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال :
(( ليس السمع والطاعة فيما تحبون، فإذا كرهتم أمراً تركتموه، ولكن
السماع والطاعة فيما كرهتم وأحببتم، فالسامع المطيع لا سبيل عليه والسامع
العاصي لا حجة له ))

رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
(( أطيعوا أمراءكم مهما كان فإن أمروكم بشيء مما لم آتكم به فهو عليهم،
وأنتم منه براء ،وأن أمروكم بشيء مما جئتكم به، فإنهم يؤجرون عليه وتؤجرون
عليه، وذلك بأنكم إذا لقيتم ربكم قلتم : ربنا لا ظلم، فيقولون : ربنا
أرسلت إلينا رسلاً، فأطعناهم ،واستخلفت علينا خلفاء فأطعناهم وأمرت علينا
أمراء فأطعناهم، فيقول : صدقتم، وهو عليهم، وأنتم منه براء )).

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
(( أنه لا نبي بعدي ولا أمة بعدكم، ألا فاعبدوا ربكم وصلوا خمسكم
،وصوموا شهركم، وأد رأوا زكاة أموالكم، طيبة بها نفوسكم وأطيعوا أمرائكم،
تدخلوا جنة ربكم ))

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يكون أمراء تلين لهم الجلود ،
ولا تطمئن إليهم القلوب ، ثم يكون أمراء تشمئز منهم القلوب ، وتقشعر منهم
الجلود » . فقال رجل : يا رسول الله أفلا نقاتلهم ؟ قال : « لا ، ما
أقاموا الصلاة »

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن بني إسرائيل كانت تسوسهم
الأنبياء ، كلما مات نبي قام نبي ، وإنه ليس نبي بعدي » . قال رجل : فما
يكون بعدك يا رسول الله ؟ قال : « تكون خلفاء ، وتكثر » . قال : فما
تأمرنا ؟ قال : « أوفوا بيعة الأول فالأول ، فأدوا إليهم الذي لهم ، فإن
الله سائلهم عن الذي لكم »


رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من أراد أن ينصح لذي سلطان في
أمر فلا يبده علانية ، ولكن ليأخذ بيده ، فيخلو به ، فإن قبل منه فذاك ،
وإلا كان قد أدى الذي عليه له »

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « لا يكون رجل على قوم إلا جاء يوم القيامة يقدمهم وهم يتبعونه ، يسأل عنهم ويسألون عنه »

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من رأى من أميره شيئا يكرهه فليصبر »
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس الاسلام
..::|المديــر العــام|::..

..::|المديــر العــام|::..
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 531
نقاطي : -2147479801
التقييم : 24

مُساهمةموضوع: رد: الدليل من الكتاب والسنة فيما أحدثتة الامة   الخميس مارس 03, 2011 7:58 pm

جزاك الله خيرا على الموضوع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشا
مشرفة منتدى التنمية البشرية

مشرفة منتدى التنمية البشرية


انثى
عدد المساهمات : 252
نقاطي : 3394
التقييم : 118
اوسمة العضو اوسمة العضو :

مُساهمةموضوع: رد: الدليل من الكتاب والسنة فيما أحدثتة الامة   الجمعة مارس 04, 2011 9:53 am

فارس الاسلام كتب:
جزاك الله خيرا على الموضوع
مشكور على الرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدليل من الكتاب والسنة فيما أحدثتة الامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طريق النجاح التعليمية :: القسم الإسلامـي العام :: المنبر الإسلامي العام-
انتقل الى: